بيان الهيئة العمومية للإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "الأمّة" في ختام اجتماع الهيئة العمومية

09.11.2022

15

إن الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "الأمة"، والتي تم إنشاؤها في العام 2008م كاتحاد لجمعيات دينية من مناطق عديدة في أوكرانيا ، تعمل منذ بداية نشاطها على تعزيز  قيم الدولة الأوكرانية، وبناء جو من الثقة والدعم المتبادلين في المجتمع الأوكراني ، وإقامة حوار صادق بين الأديان والثقافات.

في بداية عام 2022م ، انضوت تحت الإدارة الدينية أكثر من 30 جمعية دينية في مناطق مختلفة من أوكرانيا.

لقد كان للإعتداء الروسي على الأراضي الأوكرانية الأثر السلبي على أنشطة الجمعيات الإسلامية في أوكرانيا، ومع ظروف الحرب القاسية قامت مؤسساتنا الدينية بالمشاركة الفعالة في خدمة جميع فئات المجتمع الاوكراني في المجالات الإغاثية والإنسانية.

خلّف الإعتداء الروسي دمارا في ثلاث مساجد، وتعطلت عشرات منها، ورغم هذه الظروف الصعبة التي تمر تمر بها بلادنا فالإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "الأمة" والمؤسسات التابعة لها تبذل قصار جهدها في استمرار وتعزيز روح الشعور الوطني، وتعميق روابط الحوار بين الثقافات والإثنيات، ومتابعة دعم الأنشطة التعليمية والتطوعية.

إن الإدارة الدينية لمسلمي اوكرانيا "امة" تدعم وحدة الأراضي الأوكرانية واستقلالها، وتواصل العمل لصالح المجتمع الأوكراني عامة ومسلميه خاصة، كما ندعم مسار أوكرانيا على طريق الإندماج والتكامل الأوروبي.

كذلك نؤكد على حق بلدنا في الدفاع عن وحدة أراضيه ودفع العدوان غير المبرر عليه، وندعو الدول الصديقة والإسلامية لمد يد العون لشعبنا في تحقيق آماله في الأمن والسلام، وبمشيئة الله سيتحقق النصر والسلم والإستقرار لبلدنا..

وختاما نتوجه لله العلي القدير أن يحفظ البلاد والعباد وأن ينصرنا على المعتدي.

 

كييف في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2022م